خبر

“الأوقاف” تطالب موظفيها بعدم تقبيل يد رؤساء العمل

قالت وزارة الأوقاف، إن أفضل وسيلة للتعبير عن الاحترام والتقدير بمجال العمل هي التفاني في أداء الواجب الوظيفي بمنتهى الإخلاص والصدق، والعلاقة الفاصلة بين المرءوس ورئيسه هي حقوق العمل وواجباته، مع التخلق بأدب الإسلام، والالتزام بحقوق العمل.

طالبت “الأوقاف” في بيان لها، جميع العاملين بها بعدم تقبيل يد رؤسائهم أيًا كانت درجة الرئيس أو المرؤوس في نطاق العمل؛ لتأصيل روح العزة بين الجميع وبخاصة الشباب، موضحةً أن تقبيل يد المرؤوس لرئيسه قد تشوبه شوائب لا ترتضيها للطرفين، ولا لأحد من العاملين أوالموظفين بالأوقاف.

وطالبت الوزارة، جميع قيادات أن تلتزم وتلزم مرؤوسيها بذلك، دفعًا لأي شبهة رياء أو نفاق أو مخادعة أو غرور يمكن أن يصيب من يتهافت الناس على تقبيل يده، أو تأثير ذلك على إسناد المهام الوظيفية أو تحصيل أي لون من المنافع المادية أو المعنوية تكون العاطفة والتأثير النفسي وحدهما سبيل الوصول إليه، كما حذرت الوزارة من كل ألوان المجاملة أو تكليف المرءوس بأي مهمة لا تقتضيها طبيعة العمل.

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock