خاص

مفتي ومونتير يدعمان سيناريو “فبركة” حرق الكساسبة

إعلام.أورج

هل تلاعب تنظيم داعش بالعالم في فيديو مقتل الطيار الأردني الشهيد معاذ الكساسبة؟ فالأراء المتباينة بين خبراء الإخراج والمونتاج للفيديو الصادم الذي بثه تنظيم “داعش” مؤخرًا ويظهر فيه قيامه بإحراق الطيار الأردني الشاب تزايدت احتمالات أن يكون الفيديو مفبرك وغير دقيق.

وقال حسام الدالي خبير الخدع في مقطع فيديو إن تنظيم “داعش” تلاعب ببرامج المونتاج والجرافيك لإخراج حرق الطيار الأردني معاذ الكساسبة بهذا الشكل، مؤكدًا أنهم “ضخموا أنفسهم ليظهروا بشكل قوي وخارق كما فعل التتار، كنوع من الحرب المعنوية”.

وحلل الدالي أبرز الخدع البصرية الذي استخدمها داعش في فيديو حرق الكساسبة، مستندا لتحليل فني بحت هدفه إيضاح التقنية المستخدمة من قبل التنظيم فى إنتاج الفيديو، ومرجحًا استخدام 5 كاميرات لتصوير المشهد والاستعانة بمخرج سينمائي متمكن.

بدأ الخبير بشرح المقاطع التي ظهر بها خلل وخدع بصرية واضحة، بالتصوير البطيء، مشيرًا إلى وجود شىء غير منطقي عند تغيير سرعة الفيديو لحظة إطلاق الشعلة، وظهور لهيب النار والدخان كان غير طبيعى فى حركة، وأكد أنه مصطنع، مستغربًا من أن سرعة النيران قلت عند الوصول للقفص رغم أنها مشبعة بالمواد البترولية.

وأوضح مصمم الخدع أن هناك مادة تستخدم في الأعمال السينمائية تعمل على عزل النار عن الجلد، لافتًا إلى أن النار غير حقيقتها، حيث توجد عيوب واضحة ظهرت فى كل الزوايا، مضيفًا أن انتقال حركة اليد من مكان لآخر لايمكن أن يحدث لحظة التفحم.

واعتبر في الفيديو الذي نقله عنه موقع “دوت مصر” أن الموجود بالقفص كانت دمية تستخدم في الأفلام السينمائية، مستدلًا على ذلك بعدم تصوير الوجه بعد حرقه حتى لا تتبين الحقيقة.

وأشار إلى صعوبة تحرك الجثة المتفحمة بتلك المرونة وهو يسقط فى اللحظات الأخيرة، وقام بعرض مشهد توضيحى مماثل للكشف عن كيفية تنفيذ مثل هذه الخدع، وفي نهاية الفيديو قال الدالي “هذا الفيديو ليس دليلًا أن الشهيد الطيار معاذ الكساسبة لم يمت، فقط حللت الفيديو من الناحية التقنية البحتة، والأسباب التي جعلت داعش تنفذ الفيديو بهذا الشكل فقط لإرهاب الشعب العربي، وتصويرهم بأنهم جبابرة”.

الجدل الذي طرحه الدالي في الفيديو مرتبط بتابين أراء المخرجين المصريين والعرب حول الفيديو ودقة تصويره التي رأي البعض فيها استخدام واسع للجرافيك وتقنيات التصوير الحديثة ورأي اخرون أنه صور بجودة احترافية عالية.

كان مفتي الجمهورية السابق، الدكتور علي جمعة، خلال ندوته في معرض القاهرة الدولي للكتاب، الخميس الماضي، قال إن فيديو حرق الطيار الأردني معاذ الكساسبة “فوتشوب”، متسائلًا: “كيف يعقل أن يقف إنسان يحرق ثابتًا”، مشيرًا إلى أن “داعش” يسعى لإرهاب الناس، فهم لا يختلفون عن التتار قديمًا.

ورغم صعوبة احتمال فبركة الفيديو لأسباب سياسية عديدة من بينها رد الفعل القوي المتوقع من جانب الأردن، والتي بادرت بتنفيذ حكم الإعدام في العراقية ساجدة الرويشد التي طالب التنظيم بالإفراج عنها باعتبارها من النساء الأحرار إلا أن الاحتمالات لا تزال قائمة ولو بنسبة ضئيلة في ظل عدم الغموض الذي يحيط بالتنظيم الذي انتشر بسرعة البرق.

اقرأ أيضًا:

علي جمعة: حرق معاذ الكساسبة “فوتوشوب”

وزارة إعلام داعش.. اعرف كيف تصلك فيديوهات التنظيم الإرهابي

ملك الأردن يقود سرب طائرات لضرب داعش في “العالم الافتراضي”

انتفاضة مشاري راشد ضد سيد قطب والتلمساني

تابعونا على تويتر من هنا 

تابعونا على الفيس بوك من هنا 

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock