خبر

أفعال منافية للأداب داخل منتخب المصارعة

حصل عدد من أعضاء مجلس إدارة اتحاد المصارعة، على مجموعة صور فاضحة  يظهر فيها لاعب ولاعبة فى أوضاع مخلة، وذلك وفق مصدر لـ “الوطن“، وذلك من داخل المنتخب نفسه وأثناء معسكر المنتخب الذى أقيم بإحدى الدول الأوروبية فى الفترة الأخيرة استعداداً لإحدى بطولات العالم للشباب فى اللعبة.

وناقش أعضاء مجلس الإدارة برئاسة حسن الحداد الفضيحة فى اجتماع مغلق تم الاتفاق خلاله على عدم الإعلان عن الواقعة لتجنب الفضيحة، وعدم إثارة ضجة تجاه الاتحاد ومسئوليه قد تنتهى برحيلهم بالكامل، مع اتخاذ قرار باستبعاد الفتاة من المنتخب والبطولات بشكل غير معلن لتجنب تكرار الواقعة.

خلال الجلسة سادت حالة من الانقسام، حيث طلب أحد أعضاء المجلس الذى تنتمى الفتاة لمحافظته إخفاء الصور وتجاهل الموضوع، فى حين طالب آخرون بإرسالها لوزير الشباب والرياضة لاتخاذ اللازم، وشعر أعضاء المجلس بالحرج، وقالوا بالحرف الواحد: “سنخفى الفضيحة حتى لا تطالنا، وتشوه سمعة اللعبة”.

يذكر أنها ليست الواقعة الأولى التى تحدث فيها أزمة أخلاقية داخل اتحاد المصارعة خصوصاً فى الفترة الأخيرة، ففى بطولة العالم بجورجيا قام أحد المدربين بالتحرش بإحدى عضوات الفريق اليابانى للعبة خلال بطولة العالم للناشئات، قبل أن يهرب المدرب من جورجيا بعد بحث الشرطة عنه، وحاول اتحاد المصارعة التستر على الأمر إلا أنهم فوجئوا باستفسار من الاتحاد الدولى للعبة عن الواقعة فتم إصدار قرار سريع بإيقاف المدرب لمدة عام، قبل أن يقرر الاتحاد الدولى إيقافه مدى الحياة وشطبه نهائياً

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock