خبر

وحيد حامد يشبه مصطفى الجندي بصفوت حجازي

أكد الكاتب والسيناريست وحيد حامد أنه يرى أن هناك شيئًا إيجابيًا حدث خلال المؤتمر الوطني الأول للشباب بشرم الشيخ، مؤكدًا أن المؤتمر كان “على عينك يا تاجر”، كما أنه أظهر أن رأس الدولة يبدي اهتماما بالحضور في مختلف النقاشات والمسارات التي طرحت بجلسات المؤتمر، وتركه الحرية لكافة المدعوين للحديث.

أشار “حامد” في حوار له مع موقع “التحرير” أنه لديه بعض الملاحظات على المؤتمر، وأن أبرز تلك الملاحظات هي أن البعض بالغ في النفاق خلال كلمته، والبعض الآخر بالغ في النقد بعض الشيء، فالمبالغة أفسدت الاثنين.

انتقد وحيد حامد أداء النائب مصطفى الجندي قائلًا: “لم يعجبني النائب البرلماني مصطفى الجندي فى كلمته؛ لأنه بدا رجلا مصطنعًا ليس في كلامه فقط، ولكن في مظهره أيضًا، وأتساءل هنا: لماذا ذهب إلى المؤتمر بالجلباب ولم يرتد مثل الآخرين؟، فما الذي أضافه له الجلبات لكي يذهب به للمؤتمر، كما أن حديثه للرئيس عن دعاء والدته له كان بمثابة (تزيد لا جدوى منه)”.

تابع: “من المفترض أن نتخلص من تلك الأمور؛ لأننا كبرنا على ما يحدث، ولم يعد هذا صالحا في الوقت الحالي، فما الفرق بين الجملة التى قالها الجندي للسيسي فى المؤتمر، وبين ما قاله صفوت حجازي لمرسي حينما قال له (اللى هيرش مرسى بالمية هرشه بالنار)؟، فهذه كلها أمور لا تخرج عن إطار المزايدات والتملق في غير محله، والمفترض أن نكون قد قفزنا على كل تلك الأمور”.

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock