خبر

الحسيني بعد تفجير نيويورك: المسؤولين هناك مش بيفتوا

هانيا فهمي

قال الإعلامي يوسف الحسيني إنه يوجد شبكة إخبارية تابعة للدولة الإسلامية أفادت بأن من قام بالتفجير الذي حدث في مانهاتن بنيويورك، صباح الأحد، هو جندي تابع لداعش، مؤكداً أن اللافت للنظر في هذا الحادث هو توقيته.

أضاف “الحسيني” خلال حلقة اليوم، الأحد، من برنامجه “السادة المحترمون” الذي يقدمه من نيويورك، عبر شاشة ONTV؛ أن هذا التفجير يتزامن بعد أسبوع من ذكرى 11 سبتمبر، ومع إجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة المقام هذا الأسبوع بنيويورك.

أشار إلى أن طريقة تعامل المسؤولين الأمريكيين مع الحادثة، كانت لافتة للنظر، حيث أن مدير الأمن وحاكم نيويورك وعمدة نيويورك أدلوا تصريحات حول الحادث بمنتهى الدقة والحذر حتى لا يشعلوا الموقف دون معلومات مؤكدة، كما أنهم لم يوجهوا أصابع الإتهام إلى شخص أو جهة بعينها بسبب عدم وجود معلومات واضحة حتى الآن.

وأكد مقدم “السادة المحترمون” أن أغلب العرب المقيمين بأمريكا وتحديداً نيويورك اعتقدوا أنه سيتم توجيه الاتهام للجاليات العربية والمسلمة، إلا أن المسؤولين لم يصرحوا بأنه حادث إرهابي من الأساس، وعند سؤالهم إن كان حادث إرهابي أم لا نفوا وجود أي معلومات تفيد بأنه عمل إرهابي، مُتابعًا: “المسؤولين متفضلّوش بإنهم يفتوا”.

يذكر أن الإعلامي يوسف الحسيني بجانب عدد من الإعلاميين وأعضاء مجلس النواب وصحفيين وشخصيات عامة، توجهوا إلى الولايات المتحدة الأمريكية لتغطية فعاليات الجمعية العامة للأمم المتحدة الـ71 المقامة بنيويورك هذا الأسبوع.

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock