شاشة

زيطة “شارلي إبدو” موضوع الحلقة الثالثة من “إحنا بتوع الزيطة”

اعتبر الكاتب وائل سعد، أن “اللي حضر العفريت يصرفه.. معرفش يستحمل أذاه”، فيما يتعلق بقضية الاعتداء على صحيفة “شارلي إبدو”، الذي أدى إلى مقتل 12 صحفيًا بدعوى الإساءة للإسلام، بعد رسمهم كاريكاتير مسيء للرسول محمد (ص).

وعلق سعد في ثالث حلقة من برنامجه “إحنا بتوع الزيطة”، على القناة الرسمية له بموقع “يوتيوب”، بأن هناك فرق شاسع بين الإرهاب ورد الفعل، فالإرهاب “إنك تبقى قاعد وفجأة تجيلك رصاصة وأنت ملكش ذنب في أي حاجه في الدنيا، لكن إنك تكون أذيني وأنا مستحلفلك مره وعشرين إني هأذيك ده يبقى رد فعل”.

وعرض سعد الازدواجية في التعامل بفرنسا، تجاه قضية “شارلي إبدو”، ففي الوقت الذي يعتبر فيه الإساءة إلى الأديان حرية تعبير، يتم القبض على فنان فرنسي ساخر بتهمة العنصرية لسخريتة من الحادث.

اقرأ أيضًا:

ما يواجه المواطن البردان في “إحنا بتوع الزيطة”

بابا نويل بطل أولى حلقات (إحنا بتوع الزيطة)

أروى تسخر من فستان هيفاء

قريبا.. برنامج ساخر على سي بي سي

تابعونا على تويتر من هنا 

تابعونا على فيسبوك من هنا

 

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock