خبر

‫5 ملاحظات حول الأهرام في فيلم “قط وفار”‬‎

في الفيلم السينمائي الجديد “قط وفأر” الذي كتبه السيناريست الكبير وحيد حامد وأخرجه تامر محسن يظهر رئيس مجلس إدارة صحيفة الأهرام بمواقف كثيرة تضم الكثير من الأخطاء والملاحظات عن أقدم المؤسسات الصحافية.

جسد الشخصية الفنان لطفي لبيب، وتم تصوير كل المشاهد داخل المؤسسة العريقة بالفعل، حيث كان بطل الفيلم “محمد فراج” يعمل موظفا بالأهرام، وإضطر وزير الداخلية للاتصال برئيس مجلس الإدارة للوصول للموظف وإبلاغه بخبر الوفاة المفاجئة لوالدة الموظف وبنت عم الوزير في نفس الوقت .

اهتمام صناع الفيلم بالحبكة الدرامية لم يتفادى خمس ملاحظات ومغالطات مهنية رصدها إعلام.أورج.

1 بداية حتى يتخلص صناع الفيلم من حرج الصورة المهزوزة التي ظهر عليها رئيس مجلس إدارة الأهرام، تم تقديمه في البداية باعتباره “رئيس الأهرام” بحيث لا تعرف هل هو رئيس مجلس الإدارة أو رئيس التحرير قبل أن يتأكد لاحقا أنه رئيس مجلس الإدارة من مجريات الأحداث.

2 من المفترض أن الأحداث تدور في عهد مبارك، ومع ذلك ظهر رئيس مجلس الإدارة بأعرق مؤسسة صحفية وهو سعيد لأنه يحصل على رقم محمول وزير الداخلية .

3 طلب رئيس مجلس إدارة الأهرام من سكرتيرته نشر نعي في أول طبعة بالجريدة رغم أن التوقيت كان في الصباح الباكر مما يعني أن الطبعة الأولى للصحيفة لم تذهب للمطبعة من الأصل.

4 رفض وزير الداخلية – جسده محمود حميدة- لاحقا الرد على مكالمات رئيس مجلس إدارة الأهرام وهو أمر غير منطقي حتى لو كانت شخصية الوزير “متعجرفة” والأهم أن ذلك اضطر رئيس مجلس الإدارة للاتصال بالوزراء لإخبارهم بأن هناك حالة وفاة في منزل الوزير، مع أن الأقرب أن يتصل بمكتب الوزير في الداخلية ويطلب منهم التواصل معه.

5 أخيرا وصف وزير الداخلية رئيس مجلس إدارة الأهرام بـ”الكلب” تعبيراً منه عن غضب تسريب خبر وفاة ابنة عمه، كما طلب ملفه على الفور تمهيدا لعقابه بعد تسجيل 22 مكالمة لرئيس مجلس إدارة الأهرام .

اقرأ أيضًا:

وكيل الأزهر: مستعد لكتابة أعمال فنية

“روبابيكيا” عمرو رمزي على طريقة “كلام من ذهب”

تابعونا على تويتر من هنا 

تابعونا على فيسبوك من هنا 

 

 

 

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock