خاص

3 “جرايد” باقية مع المصريين رغم رحيل عصام فهمي

محمد حسن

إذا كنت من المهتمين بالصحف ومتابعًا لها، فمن المؤكد أنك وقفت بتأثر أمام خبر وفاة عصام إسماعيل فهمي رجل الأعمال ورئيس مجلس إدارة جريدة “صوت الأمة” الاثنين، وإذا كنت مواطنًا عاديًا فإن الأمر يهمك أيضًا.

 

الفكرة لا تكمن في المشاعر الإنسانية أو التعاطف مع “حالة الموت” فقط، لكنه أكبر من هذا، حيث أن فهمي استطاع أن يقدم للمواطن المصري منذ بداية التسعينات “جرايد” غير التي اعتاد على قراءتها، كلام مختلف تمامًا عن الذي مل منه طوال سنوات مبارك.

وبالنسبة للمجال الصحفي فإن الراحل قد قصّ السلك الشائك الذي يحيط بحقل ألغام، وتقدم ثم تبعه بعده الكثيرون بعد أن أمّن لهم طريقًا يعبرون منه، فكان أول من قدم الصحافة الخاصة في مصر في التسعينات، في وقت صعب، قبل أن تظهر هذه المؤسسات الصحفية الضخمة التي نقرأ صحفها اليوم.

 

نرصد لكم في السطور ثلاثة من التجارب الصحفية التي حفرت لنفسها مكانًا في أذهان القراء، من بين 5 تجارب صحفية أطلقها عصام إسماعيل فهمي، إلا أنها باقية بتاريخها رغم رحيله.

 

1- الدستور “الأصلي”

1 عدد قديم من “الدستور” برئاسة تحرير إبراهيم عيسى

– أسس عصام فهمي الجريدة عام 1995 (الإصدار الأول)، بترخيص أجنبي من قبرص، وكانت هذه هي الوسيلة الوحيدة له في ذلك الوقت لإطلاق أشهر صحيفة معارضة في مصر.

– كلف رجل الأعمال الراحل الصحفي الشاب –وقتها- إبراهيم عيسى برئاسة تحرير الجريدة، وأخذت “الدستور” تقدم مضمونًا صحفيًا جديدًا ومختلفًا عن السائد في ذلك الوقت، وشنت حملات قوية ضد نظام مبارك، كما فتحت أبوابها لأبرز الكتاب والسياسيين المعارضين للكتابة بها.

– أوقفت الحكومة الجريدة عن الصدور في عام 1998.

– استطاع فهمي تأسيس شركة بنفس الاسم من جديد، وعادت “الدستور” مرة أخرى (الإصدار الثاني) في 23 مارس 2005 بعدد أسبوعي.

– صدرت الجريدة بشكل يومي في مارس 2007، بعد عامين من نشرها أسبوعيًا.

– في 2010 حدثت واقعة هزت الوسط الصحفي في مصر، عندما نُقلت ملكية الجريدة من عصام فهمي إلى السيد البدوري رئيس حزب الوفد.

– رفض إبراهيم عيسى الصفقة واعتبرها بإيعاز من حكومة مبارك، وتمت إقالته في 5 أكتوبر 2010.

2 بعد صفقة بيع “الدستور” للسيد البدوي

– منذ ذلك الحين، صدرت الجريدة إلكترونيا تحت عنوان “الدستور الأصلي”، حتى توقف الموقع منذ فترة قصيرة.

 

وبرغم اختلاف النسخة الحالية من الجريدة بعد شرائها من فهمي، عن “نسخة إبراهيم عيسى”، إلا أن مالكها أبقى عليها اعتمادًا على شعبيتها السابقة، على أمل أن يحصد ما زرعه عصام إسماعيل وإبراهيم عيسى من البداية، إلا أن القارئ يستطيع بسهولة أن يفرق بين “الدستور الأصلي” و”الدستور المزيف”.

 

 

2-صوت الأمة

3 اسم عصام فهمي على ترويسة الموقع الإلكتروني لحظة نشر خبر وفاته

– أسسها عدلي المولد المحامي عام 1984 ثم توقفت عن الصدور بوفاته عام 1994، بحسب موقع الجريدة، وهي معلومة ربما لا يعرفها الكثيرون.

– في عام 2000 اشتراها عصام إسماعيل فهمي، لتبدأ معه بـ “فكر جديد”، وكلف عادل حمودة ليكون أول رئيس تحرير لها، وظل حتى 2005.

-خلف إبراهيم عيسى حمودة في رئاسة تحرير “صوت الأمة”، ومعه وائل الإبراشي كرئيس تحرير تنفيذي، ثم انفرد الإبراشي بالمنصب الأول في الجريدة من 2006 حتى 2008.

-في الفترة من 2008 حتى مارس 2011، حدثت تقلبات في منصب رئيس التحرير، حيث تولى عبد الحليم قنديل وهو رئيس التحرير الأبرز للجريدة، المنصب من يوليو 2008 حتى مارس 2009، ثم تولى سيد عبد العاطي المنصب من منتصب مارس 2009 حتى ديسمبر من نفس العام، ثم تولى وائل الإبراشي حتى مارس 2011.

-عاد قنديل من جديد لرئاسة تحرير الجريدة ومازل يعمل بها حتى الآن تحت شعار “لا صوت يعلو فوق صوت الأمة”.

4 شارة سوداء من الجريدة حدًاد على فهمي

 

3- عين

5 عين

 

– جريدة أسبوعية اجتماعية يغلب عليها الطابع الفني، تصدر كل خميس.

– تجربة مختلفة أطلقها عصام إسماعيل فهمي بعيدًا عن معارك السياسة.

– يرأس تحريرها الآن عبد الحميد العش.

– تهتم “عين” بأخبار المشاهير عمومًا اعتمادًا على اسمها “عين المشاهير”، وتتميز بمحتوى خفيف، وتلعب على عنصر الإبهار.

6 عدد رأس السنة من “عين”

أهمية “عين” تتمثل في أنها إشارة إلى أن نشاط عصام إسماعيل فهمي الصحفي لم يتوقف عند الصحف السياسية فقط، لكنه أراد تغيير مفهوم السوق بطرح عدة إصدارات لإحداث طفرة في الواقع الصحفي المصري وتقديم مضمون يستحقه القارئ، وهو من رجال الأعمال القليلين الذين استمروا في غمار المؤسسات الصحفية حتى وفاته.

 

فهمي أصدر أيضا مجلة “الحلوة” وهي إصدار فني إلا أنها توقفت بعد فترة، كما أصدر صحيفة “صوت الأمة الرياضي”، لكن تبقى التجارب الثلاث السابقة هي الأبرز في رحلته، والأهم أثرًا عند جمهور القراء.

إقرأ ايضا

8 أسباب تجعل برنامج “البوص” يستحق المشاهدة

21 طلقة من إبراهيم عيسى في أطول حملة هجوم على الأزهر

القرموطي يسأل: أين الأنابيب؟

متهمو حمام رمسيس: سنقاضي مني عراقي

5 صور من برنامج “إلعب مع السقا وتشافي”

محمد مندور: إعلام الفيسبوك وتويتر

تابعونا عبر تويتر من هنا
تابعونا عبر الفيس بوك من هنا

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock