برومو

الاعتداء على منزل قطب إعلامي بـ”هونغ كونغ”

ألقى مجهولون قنابل حارقة على المنزل والمكاتب السابقة الخاصة بجيمي لاي، قطب الإعلام بهونغ كونغ، الذي اشتهر بانتقاداته الحادة لبكين، وبالدور البارز الذي لعبه في الاحتجاجات الضخمة التي طالبت بالديمقراطية الشهرالماضي.

ووقع الهجوم الأول في الساعة 1.30 صباحا بالتوقيت المحلي عندما ألقت سيارة مجهولة جسما على منزل لاي تحول إلى كتلة من اللهب لدى ارتطامه بالبوابة.

وبعد ذلك بعشرين دقيقة ألقيت شحنة أو شحنتان حارقتان على بوابات شركة نيكست ميديا، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

وقال المتحدث باسم نيكست ميديا، مارك سيمسون إن “هذه محاولة لتخويف الصحافة في هونغ كونغ، هذا ترهيب فج وبشكل محض”.

وكان لاي قد تقاعد من رئاسة نيكست ميديا وكناشر لصحيفة أبل ديلي الشعبية المؤيدة للديمقراطية في ديسمبر، وهذه ليست المرة الأولى التي تتعرض فيها أبل ديلي لأعمال عدائية، ففي عام 2013 قام ملثمون بحرق عشرات الآلاف من نسخ عددين من الصحيفة في نقاط التوزيع.

نقلًا عن “SKY NEWS” 

اقرأ أيضًا:

ألمانيا.. حريق بصحيفة نشرت كاريكاتير لـ”إيبدو”

منظمات حقوقية تنتقد جلد الناشط السعودي رائف بدوي

تابعونا عبر تويتر من هنا

تابعونا عبر فيس بوك من هنا

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock