خبر

مبروك عطية : العلاج بالقرآن ” دجل “

أكد الدكتور مبروك عطية ، أن القرآن الكريم لا يعالج الأمراض ، موضحًا أن القرآن نزل لينظم أمور حياتنا، وما دون ذلك ” دجل “.

أضاف عطية ، خلال استضافته ببرنامج “يحدث في مصر”، الذي يقدمه الإعلامي شريف عامر ، على قناة MBC مصر، الاثنين : “القرآن ملوش علاقة بالعلاج ولا الدواء ولو مبطلناش الدجل هنروح في داهية”.

تابع عطية : ” القرآن بيقولك تنفق وتنظم حياتك إزاي .. والقرآن يُشفي ما في الصدور.. لكن ممكن الواحد وهو بياخد العلاج يتوسل إلى الله بكلامه ويدعي .. أما قراءة القرآن للشفاء فده دجل”.

وكان الإعلامي شريف عامر قد أشار في بداية الفقرة ، إلى أن جميع الاتصالات والتساؤلات جاءت من سيدات ، وحتى الرجل الوحيد الذي اتصل بالبرنامج كان يسأل في أمر يخص زوجته، فرد عطية بأن السيدات الأكثر في الأسئلة “من أيام النبي”، وان المرأة هي الأحرص على إقامة البيت من الرجل وذلك بأدلة من آيات القرآن.

وخلال الفقرة، قام عطية بالرد على إحدى المتصلات التي تشكو من عدم إقامة زوجها لفريضة الصلاة، حيث قال بأنها بذلك متزوجة من “مسلم عاصي” وليس كافر، مؤكدًا أنه لا يحب أسلوب “البتر” في علاج المشاكل الزوجية، ونصح بان تصبر الزوجة لربما ينصلح حال زوجها وأن تشجعه على الصلاة، مؤكدًا على مقولته السابقة بأن الله سيحاسبه على صلاته وليس زوجته.

كما رد عطية على شكوى من إحدى المتصلات، من مسجد يستخدم عدة ميكروفونات وهو ما يسبب إزعاجًا، حيث قال : “أنا عارف إن البعض عنده شهوة إنه يجعر .. تكفي سماعة داخلية.. ولو من غير ميكروفون يبقى أفضل .. لأن الميكروفون لا يستعمل إلا في الأذان وإن كان صوت المؤذن جميلا”.

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock