خبر

منى عراقي: أستعد لتفجير قضية أكبر

إعلام . أورج

قالت الإعلامية منى عراقي أن ما يتردد عن براءة المتهمين في واقعة ممارسة الشذوذ الجماعي بأحد الحمامات العامة في ميدان رمسيس والذي تم بعد إجرائها تحقيق تليفزيوني عن الحمام غير صحيح على الإطلاق مؤكدة على أن لا أحد من المتهمين قد خرج من محبسه حتى الآن.

وأضافت عراقي في تصريحات لـ”إعلام . أورج” أنها لا تعرف الشخص الذي تم تداول قصة الإفراج عنه مؤخرا والتي انتشرت عبر “فيسبوك” وتقول أنه فصل من عمله وتعرض للتنكيل به بسبب اتهامه في القضية قبل يوم واحد من زفافه الذي تم إلغائه بعدما فسخت العروسة الخطبة عقب القبض عليه.

وأوضحت أن القضية تنظر أمام القضاء ولا يعقل أن يتم إحالة المتهمين إلي المحكمة من النيابة العامة دون إدانتهم مشيرة إلي أنها غير مسئولة عن ما ينشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وردا على المطالبات بمحاكمتها على خلفية هذه الحلقة، قالت عراقي أنها تنتظر المحاكمة ولكن أمام القضاء من خلال خطوات عملية وليس عبر مواقع التواصل، لافتة إلى أنها تحضر لتفجير قضية جديدة ستكون أكبر بكثير من قضية الحمام الشعبي للعرض خلال العام الجديد.

تابعونا على تويتر من هنا 

تابعونا على الفيسوك من هنا

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock