شاشة

يوسف الحسيني : تيران وصنافير مصرية منذ 2000 عام

عرض الإعلامي يوسف الحسيني، في برنامجه ” السادة المحترمون ” على قناة ONtv مزيداً من الوثائق والخرائط التي تؤكد أن جزيرتي تيران وصنافير مصريتان تاريخيًا وسياسيًا استنادًا إلى القانون الدولي، وذلك نقلاً عن عدد من المختصين والمهتمين بالتأكيد على مصريتهما، وانتفاء أن يكونا سعوديتين في يوم من الأيام.

تحدَّث الحسيني عن أكثر من 17 وثيقة، وفيما يلي عرض لأهم وأبرز الوثائق :

أكَّد الفقيه الدستوري نور فرحات أستاذ فلسفة القانون بجامعة الزقازيق على مصرية الجزيرتين من خلال :

–  نقل اتفاقية الحدود الشرقية المصرية المبرمة بين الدولة العثمانية ومصر سنة ١٩٠٦ ولم يرد بها اسم جزيرتى تيران وصنافير كتابعتين لولاية الحجاز وخطوط الحدود تدخلهما فى الولاية المصرية، والواردة في صفحة 1617م من كتاب محيط الشرائع والمعاهدات الدولية المرتبطة بها مصر سنة 1953م.

– خريطة سيناء المطبوعة في مصلحة المساحة المصرية سنة 1913م مدوَّن فيها علامات الحدود المصرية وفقاً لاتفاقية 1906م.

نشر د/ صبري العدل أستاذ التاريخ والباحث في تاريخ سيناء مجموعة من الوثائق تعود للفترة من 1928م حتى 1950م :

– وثيقة بريطانية سنة 1911م تفيد بأن الدولة العثمانية أرسلت خمسين عسكرياً للاستيلاء على جزيرة تيران، وأن بريطانيا تُعزز قواتها حول المنطقة،بما يعكس التخوّف البريطاني من استيلاء العثمانيين على هذه الجزر، إذ كانت مصر في ذلك الوقت تحت الاحتلال البريطاني.

– كتاب ( تاريخ سيناء القديم والحديث ) للمؤرخ نعوم شقير صدر في 1916م يؤكد على مصرية الجزيرتين، يشرح جغرافية خليج العقبة كجزر تابعة لشبه جزيرة سيناء.

– وثيقة ترجع إلى 1928م تستطلع فيها وزارة الحربية والبحرية ( كما كان اسمها وقتئذ) من وزارة الخارجية آنذاك عن وضع الجزيرتين لإرسال قوة لوضع العلم المصري.

– وثيقة بتاريخ 3يونيو 1943م ومعها خريطة حول مناورات تجريها المخابرات البريطانية بالقرب من خليج العقبة باعتبارها تحت الاحتلال البريطاني.

– وثيقة في طياتها ” سري جداً ” بتاريخ 25 فبراير 1950م تدِّعي فيها السعودية ولأول مرة ملكيتها للجزيرتين، وجاء رد الخارجية استعلاماً من وزارة المالية ( المسؤولة عن الملكيات ) بوقوع الجزيرتين ضمن الحدود المصرية.

– قرار وزير الداخلية الراحل ( حسن أبو باشا ) بإنشاء نقطة شرطة مستديمة تتبع قسم سانت كاترين في محافظة جنوب سيناء، والمنشور في الجريدة الرسمية في 21 مارس 1982م لقرار رقم 428 لسنة 1982م.

– قرار رئيس الوزراء رقم 1068 لسنة 1983م باعتبار راس محمد وجزيرتي تيران وصنافير كمحميات طبيعية.

– قرار رئيس الوزراء د/ كمال الجنزوري رقم 2035 لسنة 1996م بتعديل بعض أحكام قرار رقم 1068 لسنة 1983م بشأن المحميات موضَّح بها الحدود المصرية.

وكان الحسيني قد أشار في بداية عرضه لتلك الوثائق، إلى ما نشرته جريدة الوطن من حصر لستة عشر تاريخاً يمتد من 1840م وحتى 2016م بما تم فيها من معاهدات واتفاقيات واحتلال الكيان الصهيوني للجزيرتين وإغلاق مصر لمضيق تيران سنة 1956م وانتهاءً بما قامت به الحكومة المصرية الحالية من إعلان سعودية الجزيرتين ، وتخلل ذلك عرض لما حصل عليه الباحث تقادم الخطيب من وثائق وخرائط من جامعة برلين تؤكد وبشكل قاطع مصرية الجزيرتين.

صفحة 1617 من كتاب محيط الشرائع والمعاهدات الدولية المرتبطة بها مصر سنة 1953م
صفحة 1617 من كتاب محيط الشرائع والمعاهدات الدولية المرتبطة بها مصر سنة 1953م
صفحة 1618
صفحة 1618
3
صفحة 1619

 

اقرأ أيضًا:

رصد شامل لمواقع بث سموم التحريض في عقول المصريين

قائمة الموافقين على التنازل للسعودية عن جزيرتي تيران وصنافير

تعرف على “أبو جلابية” الذي أحرجه الرئيس

حرب خرائط بين السعودية ومصر .. لمن النصر؟

أسوأ 11 تصريحًا عن “تيران وصنافير”

تعرف على مواقف 14 شخصية عامة من جزيرتي “تيران وصنافير”

.

تابعونا علي الفيس بوك من هنا

تابعونا علي تويتر من هنا

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock